كتب أسامة أبو عيطة:
حالة من الاستقرار يعيشها فريق خدمات رفح في المواسم الأخيرة المنصرمة، فبعد أن حقق لقب بطولة الدوري الممتاز موسم (2015/2016)، وحل وصيفاً خلف الصداقة في البطولة المنقضية بفارق نقطة وحيدة فقط،
بعد أن نافسه حتى اللحظات الأخيرة، سيسعى "الماتدور" لأن يستثمر هذه الحالة الإيجابية التي عايشها، خاصة بعدما تولى قيادة كتيبته المدرب الخلوق محمود المزين رفقة فريق عمله وجهازه المعاون، معتمداً على سياسة أكثر من رائعة، بمنحه الضوء الأخضر لعدد لا بأس به من اللاعبين الناشئين، والذين كان لهم دور بارز مع زملائهم من أصحاب الخبرات، والكثير من الصولات والجولات.


هدوء .. قد يسبق العاصفة
لطالما تميز لاعبو خدمات رفح رفقة جهازهم الفني والتدريبي بالابتعاد بأنفسهم عن كل ما قد ينغص على الفريق، وذلك خلال أعتى المنعطفات الإدارية، والتي كادت في بعض الأحيان أن تعصف بكيان "الماتدور"، ولم يكن ذلك ليتحقق لولا الحكمة الكبيرة، وروح الانتماء اللامحدود الذي تميز به هؤلاء، فما بال المتابع بالذي يمكن أن يصنعه هؤلاء النجوم، بعد حالة من الاستقرار الإداري التي بدأت تشهدها القلعة الخضراء في الفترات الأخيرة، والتي انعكست بشكل واضح وجلي على المستويات الرائعة، خاصة تلك التي تقدمها فرق النادي الكروية، سواء على صعيد الكبار، أو حتى على صعيد الفئات العمرية.
حالة من الهدوء تعيشها هذه المنظومة الرفحية، والتي قد تكون تسبق عاصفة كبيرة قبل بدء المنافسة على ألقاب بطولة الموسم القادم، خاصة ما يتعلق ببطولة الدوري الممتاز، والتي من المؤكد أن "الأخضر" سيسعى إلى المنافسة بجدية لتحقيق لقبها، مستثمراً هذه الأوضاع الإيجابية التي يمر بها.


صفقات محدودة .. والطلب حسب الحاجة
ويعتبر الأخضر الرفحي هو أقل فرق بطولة دوري الدرجة الممتازة إبراماً للصفقات، حيث لم يعزز صفوفه سوى بثلاثة لاعبين فقط، في مقدمتهم اللاعب المميز والموهوب علاء إسماعيل قادماً من فريق خدمات الشاطئ، بعد أن قدم مواسماً استثنائية معه، وكان من أفضل لاعبي "البحرية" وأميزهم، بل كان علامة فارقة في البطولة الكبرى ككل.
حاتم نصار كان هو اللاعب الثاني الذي عزز به الخدمات صفوفه، والذي يعتبر من اللاعبين الأكفاء في فريقه السابق أهلي غزة، وكان أحد أبرز العوامل التي حققت هدف الفريق "الأحمر" بالبقاء ضمن بطولة دوري الأضواء.
آخر الصفقات التي عقدها وصيف بطولة الدوري المنصرم، كانت باستقدامه للمهاجم محمد الغواش، الشهير بـ"نوارة"، وكان له هو الآخر دور بارز مع فريقه السابق التفاح، وأحرز له بعض الأهداف الحاسمة، ولكن التوفيق جانبه مع الفريق "الأصفر" بالبقاء ضمن صفوف فرق أندية الدرجة الممتازة.


هجرة كبيرة .. ورحيل متعدد الاتجاهات
وغادر الفريق عدد لا بأس به ممن شاركوا مع الخدمات خلال الموسم المنصرم، بلغ قوامه (7) لاعبين، ويعتبر مهاجمه محمد السطري من أبرزهم، والذي انضم لمنافسه وجاره شباب رفح، تلاه اللاعب المميز والراقي محمد مريش، والذي عاد لمدينة غزة، متجهاً لفريق اتحاد الشجاعية، وتبعه رامي جودة الذي انضم لصفوف فريق غزة الرياضي، وأكمل بدر موسى، محمد عوض، محمد أبو عودة، وعلي القاضي عملية النزوح الكبير، بعدما انضم الـ(4) لاعبين إلى صفوف الجار الرفحي القادسية، ضيف الدرجة الممتازة، والوافد الجديد إلى دوري الأضواء.


خدمات رفح .. بالناشئين صدح
ولعل أبرز ما يميز الخدمات الرفحي عن الكثير من فرق البطولة الكبرى، هو اعتماده الفعلي على منظومة قطاع الناشئين، والتي قد تعتبر من العوامل الهامة التي سيعتمد عليها "الأخضر" خلال الموسم الذي سينطلق بعد عدة أيام، فهو الذي قدم بعض اللاعبين الذين سيكون لهم كلمة مؤثرة خلال المستقبل القريب جداً، ولعل أبرزهم شرف حسنين، عماد فحجان، وأنس الشخريت، خاصةً بعد أن بدأوا بالاندماج بشكل سلس رفقة زملائهم اللاعبين من أصحاب الخبرات الكبيرة خلال الموسم المنصرم.


أسماء لامعة .. وثبات في التشكيل
ويقود فريق الخدمات مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين، وأسماء لامعة حققت العديد من البطولات مع خدمات رفح، يتقدمهم قائد الفريق وحارس مرماه أحمد أبو ضهير، رفقة زميله في حماية العرين "الأخضر" عطايا جودة، وأمامهم خط دفاعي يقوده "الفدائي" أحمد البهداري الملقب بـ"إعكيرم"، وبجواره محمود أبو عطوان، أحمد اللولحي، وفي منطقة الارتكاز المخضرم جهاد أبو رياش.
أما على صعيد وسط الميدان فالخدمات يمتلك ترسانة تعج بالنجوم، يتقدمهم الأنيق محمود النيرب، محمد حجاج، أحمد عطا جربوع، هلال الغواش، وحاتم نصار، ومن أمامهم محمد الجرمي، بالإضافة إلى لاعبي التعزيز المميزين الذين سيقودون منطقة الخط الهجومي، وفي مقدمتهم المهاري علاء إسماعيل، ومحمد الغواش.
طريق "الماتدور" في مرحلة الذهاب ..
ويستهل الخدمات مشواره في بطولة الدوري الممتاز خلال الجولة الأولى فريق الهلال الغزي على ملعبه جنوب قطاع غزة، ثم يصطدم بجاره شباب رفح ضمن لقاءات الأسبوع الثاني في "ديربي" المدينة الأشهر على مستوى المحافظات الجنولية، وفي الجولة الثالثة يلتقي بالشاطئ على ملعب رفح البلدي، ثم سيخوض أولى لقاءاته الخارجية هذا الموسم أمام شباب جباليا على ملعب بيت لاهيا في محافظة الشمال، ويقابل شباب خان يونس في الجولة الخامسة على أرض الأخير.
ويعود الخدمات إلى ملعبه مجدداً في الجولة السادسة من البطولة، عندما يستضيف الأهلي الغزي، ويقابل على ذات الملعب فريق غزة الرياضي ضمن مباريات الجولة السابعة، ليعود إلى محافظة خان يونس مرةً أخرى في الجولة الثامنة، عندما يحل ضيفاً على اتحاد خان يونس في ملعب المدينة الرياضية.
ويخوض "الأخضر" الرفحي في الجولة العاشرة مباراته في مدينة غزة، عندما يحل ضيفاً على الشجاعية، ويختتم لقاءاته في مرحلة الذهاب أمام حامل اللقب الصداقة على ملعب  اليرموك
.

FB_IMG_1505253285558
FB_IMG_1505253285558