ميديا سبورت _ وكالات

أشادت وسائل الإعلام الإسبانية، الصادرة اليوم الأربعاء، بالأداء الذي قدمه ليونيل ميسي، نجم برشلونة، في الفوز على يوفنتوس الإيطالي، بثلاثية نظيفة، في دوري أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة (آس) في عنوان جانبي على صفحتها الأولى "ميسي يحطم كبرياء بوفون"، مشيرة إلى أن الفرنسي عثمان ديمبلي "لم يقدم الكثير وخرج في الدقيقة 71".

وأضافت الصحيفة "عاد ميسي لحسم مباراة لم يجد فيها الفريق الكتالوني حلولا في الشوط الأول. سجل هدفين وكان بداية الهدف الذي سجله إيفان راكيتيتش. يوفنتوس افتقد قوة الأداء".

أما صحيفة (ماركا)، نشرت صورتين، الأولى لميسي والثانية لكريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، وكتبت "هنا الأفضل وهنا الأفضل".

وأضافت "ميسي يصفي حساباته مع يوفنتوس ويؤجل الجدل بشأن غياب الصفقات"، مشيرة على الجانب الآخر إلى أن رونالدو يعود ويؤجل الجدل بشأن التغيير في خط الهجوم.

بدورها عنونت صحيفة الموندو ديبورتيفو، مقالها بـ "العظيم" ونشرت صورة لميسي، وهو يحتفل بأحد هدفيه في شباك بوفون حارس مرمى يوفنتوس.

وقالت "ميسي يثأر لبرشلونة مسجلا هدفين وساهم في صناعة هدف راكيتيتش"، مشيرة إلى أن "النجم الذي تفوق أخيرا على بوفون قاد برشلونة الفريق الأفضل في الشوط الثاني".

وعنونت صحيفة (سبورت) "يا إلهي"، واختارت صورة لميسي وهو يحتفل بأحد الهدفين.

وأضافت "ميسي المتألق قاد برشلونة أمام يوفنتوس في مستهل مشوار الفريقين في دوري أبطال أوروبا".