تسونامي التكسيرر - الوطنية موبايل

لاعبو غزة بين استمرار الإنجازات وتواصل المعاناة

تم نسخ الرابط https://mediasport.ps/post/25243


غزة-اعلام اتحاد الشطرنج
شباب مكافحون حملوا على عاتقهم راية الشطرنج في قطاع غزة، للبطولات يشاركون، للتخطيط يتدربون، للارتقاء يتطورون بالمحبة يتجمعون.
وفي ذكرى تأسيس الاتحاد الدولي لعبة الشطرنج فقد تجمع عدد من ابرز ممارسي اللعبة من اجل التأكيد عل استمرارهم بالعمل والنهوض بها وارتباطهم بالاتحاد الذي أبصر النور بتاريخ (٢٠/٠٧/١٩٢٤) قبل ٩٦ عامًا.
وكغيره من الجلسات التي تحدث دوريًّا باستمرار بين نجوم لعبة الشطرنج في المحافظات الجنوبية، جاء التجمع في إحدى المطاعم المحلية في قطاع غزة، ليوصل اللاعبون خلاله رسالةً مفادها أنهم مازالوا متمسكين بالأمل في النهوض باللعبة أكثر فأكثر، برغم المعيقات التي تواجههم في مسيرتهم الرياضية، من حيث قلة الإمكانيات والخدمات اللوجيستية،.
ويؤكد الكابتن "سمير كنعان" الناطق الإعلامي لاتحاد الشطرنج، أنه رغم كل المعيقات والمعاناة التي يواجهها نخبة الشطرنج في غزة -وهو أحدهم- إلا أنه ينظر إلى النصف الممتلئ من الكوب، مشيرا إلى أنهم استطاعوا إثبات أنفسهم، وتحقيق البطولات المحلية، والحصول على التصنيفات الدولية، رغم صعوبة الوصول لذلك فيما مضى!.
وتضم مجموعتهم: المهندس "محمد عاشور" صاحب التصنيفات الدولية الثلاثة (كلاسيكي-سريع- خاطف) وهو أول لاعب من غزة يفعل ذلك.
والكابتن الدولي "خالد حميد" الذي أبدع في بطولة غرب آسيا الأردن، وحصد الألقاب المتتالية، وزميله الدولي "زكريا أبو صفية" بطل غزة للشطرنج، والدولي "خليل شرف" شريكه في إنجاز البطولة الكبرى، بالإضافة إلى "سمير كنعان" نفسه، ختامًا بالشاب الصاعد بقوة الصاروخ "عبد الوهاب مسعود" 16 ربيعا الذي بات أصغر لاعب يحمل التصنيف الدولي بعد فوزه على أعتى المصنفين في البلاد.
وطالب "كنعان" الجميع بالوقوف عند مسئولياتهم تجاه لاعبي النخبة، وحتى لاعبي الفئات والأجيال القادمة، وذلك من خلال الدعم المادي والمعنوي للعبة واللاعبين الذين يرتقون بمستوياتهم إلى مصاف كبار المحترفين في الشطرنج.