تسونامي التكسيرر - الوطنية موبايل

مدربون شباب يغزون الدوري الغزي

تم نسخ الرابط https://mediasport.ps/post/32743

بقلم زينب يوسف الشوا

 غزة_فلسطين 

      إصرار الشباب على بلوغ أهدافهم في مجالات متعددة يصطدم دائماً بتجارب من يكبرهم سناً، لكن الآونة الأخيرة وخصوصاً في الدوريات المختلفة في قطاع غزة، شهدت ثورة من قبل المدربين الشباب ممن غزوا مختلف الدوريات، وباتوا يشكلون خطراً على "عواجيز" التدريب، والذين يقودون معظم فرق الأندية الغزية.   ونجح بعض المدربين الشباب في الدوريات المختلفة في قطاع غزة في هذا الموسم، بفرض أنفسهم بقوة على الساحة التدريبية، عقب النتائج المميزة التي حققوها مع فرقهم المختلفة في الدوري.

حيث  تحمل المدربون المسؤولية رغم أن معظم الفرق تعاني ظروف مادية صعبة، إضافة لوجود إدارات أندية لا تتحمل مسؤولياتها تجاه فرقها الرياضية بحجة الأزمة المالية الخانقة التي تعصف بالأندية الغزية.

و أثبت المدير الفني لنادي خدمات البريج سامي سالم، أنه ليس مدرباً عادياً بعد أن تمكن من إعادة الثقة لفريقه في الدوري، رغم الانطلاقة السيئة للفريق في بداية البطولة، ووضعه ضمن الكبار المنافسين على حصد إحدى بطاقتي الصعود لدوري الممتازة.

  وواصل المدير الفني لنادي بيت حانون الأهلي محمد صيدم، تألقه على المستوى التدريبي، بعدما بات من أحد المدربين المرشحين بقوة للصعود مع فريقه لدوري الدرجة الممتازة، بعدما هبط منه قبل ثلاث مواسم.  

و أصبح محمد العماوي، المدير الفني لنادي بيت حانون الرياضي، اسم يحسب له ألف حساب في التدريب، خاصة بعد الأداء المميز الذي يقدمه فريقه في دوري الدرجة الممتازة، والذي بات قريب جداً من دخول المربع الذهبي في الموسمين الأخيرين بعدما راهن الجميع على هبوطه مباشرة منذ صعوده، حيث فرض أسلوبه على اللاعبين، والذي يصعب فهمه في قطاع غزة.

 فالروح القتالية الكبيرة التي يتمتع أي فريق، هي سر النجاح في السنوات الأخيرة، خاصة وأنها تجعل النادي يظهر بمستويات مميزة في الدوري.